منتديات ساحة التطوير والاشهار
هلآلآلآلآلآلآ بك فى منتديات ساحة التطوير والاشهار لتطويرمنتديات احلى منتدى

يشرفنا ان تسجل واذا رغبت بالتصفح في المنتدى فاهلا وسهلا بك

مع تحيات ادارة منتديات ساحة التطوير واﻻشهار



تنبيه

تمنع المواضيع المنقولة في المنتدى الرجاء تغيير العنوان ووصف الموضوع كي يتم الموافقة على موضوعك





أهلا وسهلا بك إلى منتديات ساحة التطوير والاشهار.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالتسجيلدخول
صندوق التميز
admin  ملاكي الحزين القسم الاسلامي Petit Prince
بوبو الحبوبة admin 
 



 

شاطر

الجمعة 17 يناير 2014 - 5:00
المشاركة رقم:
المعلومات
عضو فعال
عضو فعال
الصورة الرمزية
avatar

البيانات

التوقيت



الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 
مُساهمةموضوع: المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) الجمعة 17 يناير 2014 - 5:00



المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)


المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)
عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال : لمَّا أسلم طُليب بن عمير رضي الله عنه ودخل على أمِّه أَرْوى بنت عبد المطلب قال لها: قد أسلمت وتبعت محمداً صلى الله عليه وسلم ـ وذكر الخبر وفيه أنَّه قال لها: ما يمنعك أن تُسلمي وتتَّبعيه؟ فقد أسلم أخوك حمزة، فقالت: أنتظِرُ ما تصنع أخواتي؟ ثم أكون إحداهنَّ. قال فقلت فإني أسألك بالله إلا أتيته وسلَّمتِ عليه، وصدَّقته، وشهدت أن لا إله إلا الله وأشهد أنَّ محمداً رسول الله. ثم كانت بعد تعضد النبي صلى الله عليه وسلم بلسانها تحضَّ ابنها على نصرته والقيام بأمره. "المستدرك للحاكم(5047) وفيه ضعف قال بعض المؤرخين: إنها أسلمت وهاجرت إلى المدينة، واستدلوا بما رُوِى عَنْ بَرَّةَ بِنْتِ أَبِي تَجْرَاةٍ ، قَالَتْ : كَانَتْ قُرَيْشٌ لاَ تُنْكِرُ صَلاةَ الضُّحَى ، إِنَّمَا تُنْكِرُ الْوَقْتَ ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا جَاءَ وَقْتُ الْعَصْرِ ، تَفَرَّقُوا إِلَى الشِّعَابِ ، فَصَلَّوْا فُرَادَى وَمَثْنَى ، فَمَشَى طُلَيْبُ بْنُ عُمَيْرٍ ، وَحَاطِبُ بْنُ عَبْدِ شَمْسٍ ، يُصَلُّونَ بِشِعْبِ أَجْنَادٍ ، بَعْضُهُمْ يَنْظُرُ إِلَى الْبَعْضِ ، إِذْ هَجَمَ عَلَيْهِمْ ابْنُ الأُصَيْدِيِّ ، وَابْنُ الْقِبْطِيَّةِ ، وَكَانَا فَاحِشَيْنِ ، فَرَمَوْهُمْ بِالْحِجَارَةِ سَاعَةً ، حَتَّى خَرَجَا وَانْصَرَفَا وَهُمَا يَشْتَدَّانِ ، وَأَتَيَا أَبَا جَهْلٍ ، وَأَبَا لَهَبٍ ، وَعُقْبَةَ بْنَ أَبِي مُعَيْطٍ ، فَذَكَرُوا لَهُمُ الْخَبَرَ ، فَانْطَلَقُوا لَهُمْ فِي الصُّبْحِ ، وَكَانُوا يَخْرُجُونَ فِي غَلَسِ الصُّبْحِ ، فَيَتَوَضَّئُونَ وَيُصَلُّونَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ فِي شِعْبٍ ، إِذْ هَجَمَ عَلَيْهِمْ أَبُو جَهْلٍ ، وَعُقْبَةُ ، وَأَبُو لَهَبٍ ، وَعِدَّةٌ مِنْ سُفَهَائِهِمْ ، فَبَطَشُوا بِهِمْ ، فَنَالُوا مِنْهُمْ ، وَأَظْهَرَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الإِسْلامَ ، وَتَكَلَّمُوا بِهِ ، وَنَادَوْهُمْ ، وَذَبُّوا عَنْ أَنْفُسِهِمْ ، وَتَعَمَّدَ طُلَيْبُ بْنُ عُمَيْرٍ إِلَى أَبِي جَهْلٍ ، فَضَرَبَهُ ، فَشَجَّهُ ، فَأَخَذُوهُ وَأَوْثَقُوهُ ، فَقَامَ دُونَهُ أَبُو لَهَبٍ حَتَّى حَلَّهُ ، وَكَانَ ابْنَ أَخِيهِ ، فَقِيلَ لأَرْوَى بِنْتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ : أَلا تَرَيْنَ إِلَى ابْنِكِ طُلَيْبٍ قَدِ اتَّبَعَ مُحَمَّدًا ، وَصَارَ عَرَضًا لَهُ ، وَكَانَتْ أَرْوَى قَدْ أَسْلَمَتْ ، فَقَالَتْ : خَيْرُ أَيَّامِ طُلَيْبٍ ، يَوْمٌ يَذُبُّ عَنِ ابْنِ خَالِهِ ،


وَقَدْ جَاءَ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ تَعَالَى ، فَقَالُوا : وَقَدِ اتَّبَعْتِ مُحَمَّدًا ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، فَخَرَجَ بَعْضُهُمْ إِلَى أَبِي لَهَبٍ ، فَأَخْبَرَهُ ، فَأَقْبَلَ حَتَّى دَخَلَ عَلَيْهَا ، فَقَالَ : عَجَبًا لَكِ وَلاتِّبَاعِكِ مُحَمَّدًا ، وَتَرَكْتِ دِينَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، قَالَتْ : قَدْ كَانَ ذَلِكَ ، فَقُمْ دُونَ ابْنِ أَخِيكَ ، فَاعْضُدْهُ وَامْنَعْهُ ، فَإِنْ ظَهَرَ أَمْرُهُ ، فَأَنْتَ بِالْخِيَارِ إِنْ شِئْتَ أَنْ تَدْخُلَ مَعَهُ ، أَوْ تَكُونَ عَلَى دِينِكَ ، وَإِنْ لَمْ تَكُنْ كُنْتَ قَدْ أَعْذَرْتَ ابْنَ أَخِيكَ ، قَالَ : وَلَنَا طَاقَةٌ بِالْعَرَبِ قَاطِبَةً ، ثُمَّ يَقُولُونَ : إِنَّهُ جَاءَ بِدِيِنٍ مُحْدَثٍ ، قَالَ : ثُمَّ انْصَرَفَ أَبُو لَهَبٍ." المستدرك للحاكم(6868) من طريق الواقدي
قالت ترثي النبي صلى الله عليه وسلم :
ألا يا رسول الله كنت رجاءنا ... وكنت بنا براً ولم تك جافيا
كأن على قلبي لذكر محمد ... وما جمعت بعد النبي المجاويا
كانت أروى بنت عبد المطلب قد تزوجت عمير بن وهب فولدت له طليبًا، ثم تزوجت من بعده كلدة بن عبد مناف بن عبد الدار فولدت له أروى.
توفيت -رضي الله عنها- في نحو سنة 15 من الهجرة.







توقيع : بدر






السبت 18 يناير 2014 - 5:28
المشاركة رقم:
المعلومات
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الموقع : http:// www.moxatop.com

التوقيت



الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http:// www.moxatop.com

 
مُساهمةموضوع: رد: المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) السبت 18 يناير 2014 - 5:28



المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)


جزاك الله خيرا يا اخي على الموضوع الجميل والمفيد والذى لا يعلمة الكثير من الناس تحياتي






توقيع : admin






الأربعاء 19 مارس 2014 - 2:49
المشاركة رقم:
المعلومات
عضو نشيط
عضو نشيط
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
العمر : 28

التوقيت



الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 
مُساهمةموضوع: رد: المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) الأربعاء 19 مارس 2014 - 2:49



المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)


موضوع مميز جزاك الله خيرا




الموضوع الأصلي : المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) // المصدر : منتديات ساحة التطوير والاشهار // الكاتب : zahra_1989



توقيع : zahra_1989






الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:10
المشاركة رقم:
المعلومات
عضو نشيط
عضو نشيط
الصورة الرمزية
avatar

البيانات

التوقيت



الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 
مُساهمةموضوع: رد: المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:10



المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)


جزاك الله خيرا على الموضوع القيم





الموضوع الأصلي : المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) // المصدر : منتديات ساحة التطوير والاشهار // الكاتب : mohamed-kaid



توقيع : mohamed-kaid






السبت 12 أبريل 2014 - 0:41
المشاركة رقم:
المعلومات
المراقب العام
المراقب العام
الصورة الرمزية
avatar

البيانات

التوقيت



الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 
مُساهمةموضوع: رد: المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب) السبت 12 أبريل 2014 - 0:41



المؤازرةُ (أروى بنت عبد المطلب)









توقيع : MEhDI





 

الإشارات المرجعية



 


الــرد الســـريـع
..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الان :37 ( الأعضاء 6 والزوار 31)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة